الصينيون يدخلون سوق الكريبتو من جديد وبوادر لانفجار الأسعار

بعد الحظر الشامل... هونغ كونغ لتقنين العملات الرقمية

كشفت منصة تداول العملات الرقمية Huobi عن خطتها لإطلاق منصة تداول جديدة في هونغ كونغ في 26 مايو الماضي، حيث ستقدم المنصة للمستخدمين الصينيين خدمات تداول العملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثريوم.

كما تنضم منصة Gate.io إلى المشهد وأعلنت عن منصة تداول عملات Gate.HK كجزء من استراتيجيتها التوسعية التي تخضع للترخيص حاليا وتهدف إلى تقديم خدمات العملات الرقمية لتلبية احتياجات السوق المحلية في هونغ كونغ.

والجدير ذكره أن هناك لاعب آخر بارز على الساحة يفكر في التوسع في هونغ كونغ وهو Amber Group، وهو مزود خدمات مالية مقره سنغافورة متخصص في العملات الرقمية، وتشير التقارير إلى أن Amber Group تقوم بتقييم المكاسب المحتملة لوجودها ذراع لها في هونغ كونغ، الأمر الذي سيعزز مكانة هونغ كونغ كمركز للعملات الرقمية.

OKX أيضا منصة تداول خدمت سابقا احتياجات المتداولين الصينيين هناك، ومن المقرر أن تنضم BitMEX لباقي المنصات لتقديم خدماتها في هونغ كونغ ابتداء من اليوم بهدف لتوسيع نطاق الوصول إلى سوق العملات الرقمية للمستثمرين في هونغ كونغ.

هل يشهد سوق العملات الرقمية في هونغ كونغ انفتاحا كبيرا؟

تستعد هونغ كونغ للشروع في إنجاز مهم في تبني العملات الرقمية، مع وضع الشرعية على تداول العملات الرقمية والمقرر الإعلان عنه 1 يونيو 2023، يبدأ عصر جديد في المنطقة.

إن هذا التطور الكبير يمهد الطريق لمواطني هونغ كونغ لشراء وبيع وتداول العملات الرقمية بكامل الحرية.

وقد وضع المنظمون في هونغ كونغ قواعد أكثر صرامة لشركات العملات الرقمية وفرضوا التراخيص التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 1 يونيو.

وأصبح من الضروري على جميع منصات التداول التقدم بطلب للحصول على تراخيص للعمل بشكل قانوني في المنطقة، والمنصات التي لاتتبع هذه القواعد قد يواجهون عقوبات خطيرة كالغرامات والسجن.

هونغ كونغ القلب النابض للعملات الرقمية في آسيا

يعتقد خبراء الصناعة أنه من خلال الموافقة الحكومية والمالية فإن هونغ كونغ لديها القدرة على استعادة مكانتها كمركز رائد للعملات الرقمية في آسيا.

وقد أكد ماركوس تيلن رئيس قسم الأبحاث في Matrixport على موقع هونغ كونغ الاستراتيجي في قلب آسيا ووصفها بأنها “المدينة الأكثر ملاءمة وخالية من المتاعب”.

وفي سياق متصل، سلط تيلن الضوء على الطفرة الحالية لشركات العملات الرقمية التي تهدف إلى خدمة مستثمري التجزئة في هونغ كونغ والذين يشاركون بشكل كبير في المنتجات عالية التقلب.

مع وجود عدد كبير من الأثرياء المحليين والعائلات الذين يتمتعون برأس المال الكبير، تمتلك هونغ كونغ الموارد المالية اللازمة لدعم ورعاية شركات العملات الرقمية التي ستدخل السوق.

تفاوت المشهد التنظيمي بين الغرب والشرق

جذبت إمكانات السوق المربحة في هونغ كونغ البنوك الصينية مثل بنك الاتصالات وبنك الصين وبنك شنغهاي بودونغ للتنمية، وقد بدأت هذه البنوك إما في تقديم خدمات لشركات العملات الرقمية المحلية أو تتفاوض لتنفيذ الخدمات وذلك وفقا لوكالة بلومبرغ.

وعلى الرغم من ذلك، فإن هونغ كونغ ليست الدولة الوحيدة التي تتخذ خطوات استباقية في صناعة العملات الرقمية، فقد أعلنت بينانس يوم الجمعة أن مشروعها الجديد Gulf Binance من المقرر أن يعمل في تايلاند بعد الحصول على موافقة من وزارة المالية التايلاندية.

بينما تقدم دول الشرق مزيدا من الشرعية والوضوح التنظيمي لصناعة العملات الرقمية، يظل المشهد التنظيمي في الغرب منقسم وغير واضح وأن هذا النقص في المشهد التنظيمي يسبب التردد ويعيق إمكانات نمو الصناعة.

هل يقود الضغط الأمريكي الشركات للبحث عن بيئات تنظيمية بديلة؟

أعرب الرئيس التنفيذي لمنصة Coinbase برايان أرمسترونغ عن مخاوفه بشأن العواقب المحتملة لتأخر الإجراءات التنظيمية في الولايات المتحدة.

وفي سياق متصل يسلط أرمسترونغ الضوء على أهمية تنفيذ إطار عمل موحد للعملات الرقمية ويحذر من أنه بدون تنظيم واضح وبيئة تنظيمية داعمة، تخاطر الولايات المتحدة بفقدان مركزها كقوة مالية على المدى الطويل.

كاتب وصحفي ومدقق، ومهتم بالعملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكتشين وكل ما يتعلق بها منذ عام 2013 ومؤسس موقع النادي العربي ومواقع أخرى.
يمكن أن يعجبك أيضا
هل تفتح كوستاريكا أبوابها للبيتكوين والعملات الرقمية؟
هل تفتح كوستاريكا أبوابها للبيتكوين والعملات الرقمية؟
عملة SOL تحت المجهر: بين التراجعات وتوقعات ارتفاع السعر
عملة SOL تحت المجهر: بين التراجعات وتوقعات ارتفاع السعر
مؤسس منصة FTX يتلقى حكما بالسجن لمدة غير متوقعة
مؤسس منصة FTX يتلقى حكما بالسجن لمدة غير متوقعة

أضف تعليق