نهاية مأساوية لوزير الشؤون الدينية التونسي بعد وفاة 49 حاجا تونسيا

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

أصدر الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الجمعة 21 يونيو، قرارا بإقالة وزير الشؤون الدينية، ابراهيم الشائبي، من مهامه عقب أزمة الحجيج التونسيين في البقاع المقدسة في مكة المكرمة.

نهاية مأساوية لوزير الشؤون الدينية التونسي بعد وفاة 49 حاجا تونسيا
وزير الشؤون الدينية في تونس ابراهيم الشائبي

بيان إقالة وزير الشؤون الدينية في تونس

وجاء في بيان رسمي للرئاسة التونسية تم نشره على فيسبوك:

“قرّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة 21 يونيو 2024، إنهاء مهام السيّد إبراهيم الشائبي، وزير الشؤون الدينية”.

ولم توضح الرئاسة التونسية أسباب إقالة الشائبي، الذي تلقى مؤخرا انتقادات من رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب كثرة صوره المنشورة في الحج في وقت سُجلت فيه وفيات في صفوف الحجاج.

وفي وقت سابق، أعلن الشائبي لدى عودته من السعودية ارتفاع عدد الوفيات بصفوف الحجاج التونسيين في السعودية إلى 49 حاجا، بحسب تصريحات له لوكالة الأنباء الرسمية التونسية.

وقال الشائبي: “أغلب المتوفين كانوا ضمن الحجيج الذين سافروا بتأشيرة سياحية (خارج الإطار الرسمي) وبلغ عددهم 44 حاجا”.

كما أعلن وزير الحج السعودي، توفيق الربيعة، أن عدد الحجاج الإجمالي لعام 1445هـجري، بلغ مليونا و833 ألفا و164 حاجا وحاجة من أكثر من 200 دولة، بينهم 221 ألفا و854 من داخل البلاد.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

مايكروسوفت تفشل في تحديث نظامها وتخسر ثقة مستخدميها

فشل مايكروسوفت: أضرار كبيرة تهدد وجود الشركة الأم لويندوز

طيران ناس تنشر بيان هام وعاجل

طيران ناس تنشر بيان هام وعاجل

الإمارات

الإمارات تطلق تحذيرا للمواطنين بسبب خلل الانترنت

أضف تعليق