إحباط محاولة تسلل أكثر من 1200 سوري إلى لبنان خلال إسبوع

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية والإنسانية في سوريا، يحاول الآلاف من السوريين الفرار من بلادهم بحثا عن حياة أفضل في دول مجاورة أو أوروبا.

لكن هذه المحاولات تواجه عقبات أمنية وقانونية، خاصة في لبنان الذي يعاني من انهيار اقتصادي وسياسي ويضم أكبر عدد من اللاجئين بالنسبة للفرد الواحد في العالم.

محاولات التسلل عبر الحدود البرية

أعلن الجيش اللبناني في بيان نشره يوم الخميس الماضي أنه تمكن من إحباط محاولة تسلل نحو 1200 سوري عند الحدود اللبنانية السورية خلال الأسبوع الحالي.

وأضاف البيان أن هذه المحاولات تأتي في إطار مكافحة تهريب الأشخاص والتسلل غير الشرعي عبر الحدود البرية.

وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في بداية جلسة لمجلس الوزراء، “إن ما يشغل بالنا هو الدفق الجديد من موجات النزوح السوري عبر ممرات غير شرعية”.

وأشاد بجهود الجيش والقوى الأمنية المشكورة لمنع قوافل النزوح غير المبرر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش اللبناني عن إحباط محاولات تسلل سوريين إلى أراضيه. ففي 23 أغسطس الماضي، أعلن عن إحباط محاولة تسلل نحو 700 سوري.

كما يعلن بشكل دوري عن إحباط محاولات فرار سوريين عبر البحر إلى أوروبا.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

الموت يفجع آل سعود وبيان من الديوان الملكي

من هو ماجد هويدي الشمري وكيف توفي؟

السعودية

إليك الخطة الزمنية لحركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات في السعودية

مخالفة مرورية

متى يتم بدء قرار تخفيض سداد المخالفات المروية في السعودية؟

أضف تعليق