استوديوهات هوليوود تقرر توظيف شبيهات للنجمات لتسريع عملية التصوير

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

استوديوهات هوليوود تستخدم شبيهات للنجمات لتسريع عملية التصوير

أعلنت استوديوهات هوليوود عن قرارها بتوظيف شبيهات للنجمات بهدف تسريع عملية التصوير، حيث يأتي هذا القرار استجابة لرغبة النجمات في تقليل وقت الانتظار خلال عملية التصوير. وقد بدأت هذه الفكرة في الاستوديوهات الكبيرة وامتدت بسرعة إلى أكثر من دولة، ومن بين الشخصيات التي ساهمت في انتشار هذه الظاهرة هو المخرج الكبير نيازي مصطفى.

وفي سياق متصل، تعاقد مصطفى مع الفنانة أمينة رزق والتي تمثلت بطولة فيلم “الدكتور” عام 1939، وبذات الوقت قام بتعاقد مع الفنانة آمال زايد لتكون بديلة لأمينة، نظرًا لتشابههما في الشكل والجسم. وقد كانت زايد تقوم بتجسيد المشاهد التي لا تكون فيها أمينة رزق، بهدف تخفيف الضغط عنها خلال عملية التصوير.

وقد لاقت زايد نجاحًا كبيرًا في أداء دورها، حيث ارتقت بمهاراتها ونجحت في منافسة كبار النجمات، بما في ذلك أمينة رزق نفسها. ومن المتوقع أن تحقق زايد مستقبلًا واعدًا في عالم الفن، خاصة بعد أن أثبتت جدارتها من خلال تجربتها في فيلم “الدكتور”.

بهذا الإجراء، تؤكد استوديوهات هوليوود على استمرارها في تطبيق التقنيات الحديثة والمبتكرة لتحقيق التميز وتسهيل عملية الإنتاج السينمائي.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس
تابع حسابنا على انستغرام
اشتراك
حساب النادي العربي في انستغرام
تابع حسابنا على فيسبوك
اشتراك
حساب النادي العربي على الفيسبوك

قد يهمك أيضا

مسلسل «دواعي السفر» يتناول مشاكل صعبة ويبرز أهمية الطب النفسي

محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده في المغرب ويشجع على القراءة

أمير عيد يتحمس لبطولة مسلسل “دواعي السفر” ويشدد على اختلافه عن مسلسل “ريفو”

أضف تعليق