ذكرى الأولى لرحيل الفنان مصطفى درويش: حزن وذكريات لفنان محبوب

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

بمرور عام على رحيل الفنان مصطفى درويش، يستحضر الوسط الفني ذكراه بحزن ودموع، فقد كانت وفاته صدمة للكثيرين نظرًا لشخصيته الطيبة وحبه للخير. ترك درويش وراءه أعمالاً فنية تظل خالدة في الذاكرة، ومن بينها مشاركته في مسلسل “كامل العدد+1” الجزء الأول.

وفي تصريح لمصدر داخل المسلسل، أكد أن درويش سيظل حاضرًا في الأجزاء القادمة من المسلسل، حيث ستتأثر القصة بشخصيته وعلاقته بشخصيات أخرى كما حدث في الجزء الأول، الذي جسد خلاله شخصية “عمر” بجانب الفنانة دينا الشربيني.

وعلى الرغم من غيابه، ظهر مصطفى درويش بشكل مميز في الجزء الجديد من المسلسل، من خلال ثلاثة ظهور: الأول كزيارة له من قبل شريف سلامة، والثاني كحديث مستمر من أبنائه التؤام، والثالث باعتباره دور والدته الفنانة ميمي جمال.

يذكر أن “كامل العدد+1” شهد تألق عدد من الفنانين مثل دينا الشربيني، شريف سلامة، وميمي جمال، وغيرهم، ونال استحسان الجمهور خلال عرضه.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس
تابع حسابنا على انستغرام
اشتراك
حساب النادي العربي في انستغرام
تابع حسابنا على فيسبوك
اشتراك
حساب النادي العربي على الفيسبوك

قد يهمك أيضا

مسلسل «دواعي السفر» يتناول مشاكل صعبة ويبرز أهمية الطب النفسي

محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده في المغرب ويشجع على القراءة

أمير عيد يتحمس لبطولة مسلسل “دواعي السفر” ويشدد على اختلافه عن مسلسل “ريفو”

أضف تعليق