ستاربكس تتعرض لانهيار كبير بسبب فلسطين

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

شهدت شركة ستاربكس، عملاق القهوة العالمي، تدهورا حادا في قيمة أسهمها ليومها الأسوأ منذ تأسيسها عام 1992. تراجعت القيمة السوقية للشركة بنسبة 1.6%، وصلت خسائرها الإجمالية خلال الأسابيع الأخيرة إلى ما يقارب 12 مليار دولار.

المسؤولية عن هذا التراجع المفاجئ تعود إلى حملات المقاطعة الشديدة التي شنها البعض ضد الشركة، متهمين إياها بدعم الاحتلال الإسرائيلي. فقد أثارت شائعات غير مؤكدة تفيد بأن ستاربكس تقدم دعماً مالياً للحكومة الإسرائيلية وجيشها، ما أدى إلى غضب واستنكار عبر منصات التواصل الاجتماعي.

علماً أن ستاربكس نفت بشدة هذه الادعاءات، مُؤكدة أنها لا تقدم أي دعم مالي للحكومة الإسرائيلية أو للجيش الإسرائيلي، وأن الشائعات المنتشرة تعد مغرضة وغير صحيحة. وأكدت أيضاً أنها شركة مدرجة بالبورصة مطالبة بالإفصاح عن أي تبرع.

رد فعل المستخدمين عبر منصات التواصل كان قاطعاً، حيث تصاعدت دعوات المقاطعة لفروع ستاربكس في عدة دول، وشهدت بعض الفروع تراجعاً واضحاً في أعداد الزبائن، حيث أظهرت مقاطع فيديو وصور فروعاً فارغة كانت تعج بالزبائن قبل حملات المقاطعة.

هذا الهبوط الكبير في قيمة أسهم ستاربكس يعكس حجم الضغط الذي تتعرض له الشركة، ويسلط الضوء على قوة الحملات التي تنشط عبر وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في تأثير سلوك المستهلكين والمستثمرين.

ستاربكس تواجه تحدياً جديداً في إدارة هذه الأزمة وتحسين صورتها أمام الجمهور، فيما يبقى السؤال حول تأثير هذه الأحداث على مسار الشركة في المستقبل القريب.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

الموت يفجع آل سعود وبيان من الديوان الملكي

من هو ماجد هويدي الشمري وكيف توفي؟

السعودية

إليك الخطة الزمنية لحركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات في السعودية

مخالفة مرورية

متى يتم بدء قرار تخفيض سداد المخالفات المروية في السعودية؟

أضف تعليق