صواريخ “كاليبر” تحل محلها تدريجيا بـ صواريخ Х-101 في العملية العسكرية في أوكرانيا

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

في عملية عسكرية في أوكرانيا، تم لاحظوا وضع صواريخ “كاليبر” المستخدمة بكثرة في المرحلة الأولى محلها تدريجياً صواريخ Х-101 “جو-أرض” المجنحة، وذلك وفقًا لتحليل خبراء عسكريين. ورجح الخبراء أن سبب تبديل الصواريخ يعود إلى الفروقات في الأداء بينهما، حيث يتضح أن صاروخ Х-101 يتمتع بعدة ميزات تجعله أكثر فعالية.

وتشمل تلك الميزات تصميمه المخصص للإطلاق من الطائرات مما يمنحه تسارعًا إضافيًا ووقود كافٍ للإطلاق، بينما يتطلب صاروخ “كاليبر” وضعه داخل جهاز طوربيد الغواصة، مما يجعله أقل وزنًا وأقل قدرة على اجتياز الدفاعات الجوية.

ويتميز صاروخ Х-101 بنظام ملاحة متقدم يمنحه القدرة على التحليق بارتفاعات منخفضة مما يزيد من تخفيه ويجعله أقل تعرضًا للاكتشاف عند الاقتراب من الأهداف، كما يصل مدى إطلاقه إلى 2000 كيلومتر مع إمكانية حمل رأس حربي يصل وزنه إلى 800 كيلوغرام، مقارنة بصواريخ “كاليبر” التي تحمل 200 كيلوغرام فقط.

ونتيجة لهذه الفروقات، فإن الجيش الروسي قرر إقصاء صواريخ “كاليبر” والانتقال نحو توجيه الضربات باستخدام صواريخ Х-101 التي تثبت فاعليتها في العمليات العسكرية. يُذكر أن قاذفات “تو-95″ و”تو-22″ و”سو-24” تُستخدم في تنفيذ هذه الضربات بصواريخ Х-101 بينما تُستخدم صواريخ “كاليبر” عادةً من قبل الغواصات والفرقاطات الروسية.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

تسريب صور هاتف iPhone 15 ما هي الميزات والألوان المتاحة؟

خبر محزن لمحبي سرقة هواتف iPhone

هاتف realme GT Neo6 SE

مواصفات وسعر هاتف realme GT Neo6 SE

جوجل تستثمر 1 مليار دولار بالكابلات البحرية للانترنت

أضف تعليق