عرض برنامج «سينما المكفوفين» بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير يشهد إقبالا كبيرا

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

شهد عرض برنامج “سينما المكفوفين” ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير إقبالا كبيرا، حيث نظم العرض الساعة الواحدة ظهر اليوم في “سينما مترو” بمحطة الرمل. حظي البرنامج بتفاعل كبير من الحاضرين، بينهم جمهور المكفوفين وعائلاتهم، فضلا عن ضيوف المهرجان الذين استمتعوا بالتجربة الفريدة هذه التي تقدم للمرة الأولى. وتضمنت الأفلام التي عُرضت “تربية ستات”، “هذا اليوم”، و”مكالمة خاصة”، بالإضافة إلى فيلم “نور عيني” للمخرج مهند دياب، الذي يسلط الضوء على ذوي الإعاقات البصرية حول العالم.

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي، دكتورة نيفين القباج، بمبادرة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير في تقديم برنامج “سينما المكفوفين”، ووصفته بأنه خطوة هامة تفتح الباب أمام ذوي الإعاقات للمشاركة الفعالة في مجال الفن. وأكدت الوزيرة على التزامها بتوفير الدعم اللازم لأبناء الضعفاء من ضعاف البصر، بالإضافة إلى تعزيز فرص العمل لهم.

وفي سياق متصل، أعرب المخرج محمد محمود، رئيس مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، عن سعادته بالتعاون مع سينما مترو في استضافة البرنامج، مؤكدا على أهمية توفير وسائل الترفيه للمكفوفين، وتسهيل وصولهم إلى عروض الأفلام من خلال توفير وصف سمعي يساعدهم.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الخطوة تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، وتأتي في إطار جهود التواصل مع المجتمع المدني وتقديم الفرص لذوي الهمم. كما تمثل هذه التجربة بداية لسلسلة من الفعاليات والورش الفنية الموجهة لذوي القدرات الخاصة، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، مما يبرز دور المهرجان كمنصة تربط بين الفن والمجتمع بشكل يسهم في تعزيز التضامن والتفاهم المجتمعي.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس
تابع حسابنا على انستغرام
اشتراك
حساب النادي العربي في انستغرام
تابع حسابنا على فيسبوك
اشتراك
حساب النادي العربي على الفيسبوك

قد يهمك أيضا

مسلسل «دواعي السفر» يتناول مشاكل صعبة ويبرز أهمية الطب النفسي

محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده في المغرب ويشجع على القراءة

أمير عيد يتحمس لبطولة مسلسل “دواعي السفر” ويشدد على اختلافه عن مسلسل “ريفو”

أضف تعليق