عمليات اختراق المنصات اللامركزية ترعب سوق العملات الرقمية

عمليات اختراق المنصات اللامركزية ترعب سوق العملات الرقمية

تعرضت منصات العملات الرقمية هذا العام إلى عمليات سرقة كثيرة، تنوعت بين عمليات اختراق عادية وبين عمليات اختراق كبرى واحترافية، إذ تمكن اللصوص من سرقة ما يقرب من 760 مليون دولار عبر اختراق 53 بروتوكول ضمن 44 عملية سرقة منفذة خلال شهر أكتوبر فقط، الأمر الذي جعل هذا الشهر هو الأسوأ إلى الآن خلال عام 2022.

تشير إلى عمليات سرقة العملات الرقمية
معلومات شركة بيكتشيلد حول عمليات السرقة في شهر أكتوبر

وتم تنفيذ أغلب الاختراقات هذا العام عبر اختراق منصات التمويل اللامركزية، والتي خسرت على إثرها ما يقارب 3 مليار دولار، أي الضعف تقريباً عن إجمالي مسروقات العام الفائت 2021، والتي بلغت عندها 1.55 مليار دولار، وذلك كما أشارت إليه أحد التقارير الصادرة عن شركة بيكشيلد الأمنية.

اختراق المنصات اللامركزية وسرقة العملات الرقمية حسب نوع الشبكة
اختراق المنصات اللامركزية وسرقة العملات الرقمية حسب نوع الشبكة

وذكرت الشركة أيضاً أنه قد تمكنت من استعادة 100 مليون دولار تقريباً، من إجمالي العملات المسروقة هذا الشهر التي استهدفت 53 بروتوكولاً مختلفاً، حيث وصلت قيمة المسروقات حتى 760.2 مليون دولار، ليتقلص إجمالي الخسائر إلى 657.2 مليون دولار.

وتشير الإحصائيات إلى أن قيمة العملات الرقمية المسروقة، قد وصلت خلال الربع الثالث من هذا العام إلى 428 مليون دولار، أما عن ثاني أسوأ الأشهر من هذا العام فقد كان لشهر مارس النصيب في ذلك، تلاه بعد ذلك شهر أبريل، لتبلغ إجمالي العملات المفقودة حوالي 1.18 مليار دولار خلال الشهرين معاً.

أكبر عمليات السرقة التي استهدفت البنية التحتية لشبكات العملات الرقمية

تشير تقارير بيك تشيلد كذلك إلى الأطراف التي كان نصيبها التعرض لأكبر تلك الاختراقات، ففي شهر أكتوبر كان أسوأ اختراق قد تعرضت له شبكة BNB Chain، الذي تعرضت على إثره لخسارة 590 مليون دولار من الشبكة. لكن رغم ذلك لم يستفد اللصوص سوى من 100 مليون دولار فقط من إجمالي العملات المسروقة، حيث قامت الشبكة على الفور بتجميد عملات BNB المسروقة، مما منع اللصوص من نقل تلك العملات خارج الشبكة.

ويذكر أن اختراق بروتوكول MNGO قد تصدر عناوين الصحف ضمن موضوع اختراقات المنصات اللامركزية التي تدعم مشاريع التمويل اللامركزي DeFi، حيث استغل اللص موقع PERP الكبير، وقام باتخاذ موقف المدافع عن الشبكة من خلال الموقع المذكور، ليقوم على إثر ذلك باستنزاف كامل سيولة البروتوكول المستهدف، والتي وصلت قيمة عملاته الرقمية إلى 100 مليون دولار.

استهداف البروتوكولات اللامركزية يثير الرعب لدى المتداولين

بينما كان أهم اختراق لهذا العام حتى تاريخ اليوم، هو عملية الهجوم على جسر رونين، والذي بلغت قيمة المسروقات فيه حوالي 625 مليون دولار، من أصل 710 مليون دولار قد تمت سرقتها خلال شهر مارس كاملاً. وكان ثاني أكبر اختراق للجسور من حيث القيمة، هو اختراق جسر Wormhole الذي جرى فيه سرقة أكثر من 320 مليون دولار من عملة الإيثيريوم المضمنة في برتوكول Wormhole.

ونرى الرابط المشترك بين عمليات الاختراق تلك، أنها كانت أغلبها قد استهدفت البروتوكولات اللامركزية DeFi، الأمر الذي يثير القلق لدى الكثيرين من عشاق الاستثمار والتداول في العملات الرقمية. وتشير الإحصاءات إلى أنه قد تم سرقة ما يقارب 6.7 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من تاريخ هذا المقال، ورجوعاً إلى 22 شهراً قد مضت، تمت من خلال التطفل على منصات التمويل اللامركزي DeFi.

كاتب وصحفي ومدقق، ومهتم بالعملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكتشين وكل ما يتعلق بها منذ عام 2013 ومؤسس موقع النادي العربي ومواقع أخرى.
يمكن أن يعجبك أيضا
هل تفتح كوستاريكا أبوابها للبيتكوين والعملات الرقمية؟
هل تفتح كوستاريكا أبوابها للبيتكوين والعملات الرقمية؟
عملة SOL تحت المجهر: بين التراجعات وتوقعات ارتفاع السعر
عملة SOL تحت المجهر: بين التراجعات وتوقعات ارتفاع السعر
مؤسس منصة FTX يتلقى حكما بالسجن لمدة غير متوقعة
مؤسس منصة FTX يتلقى حكما بالسجن لمدة غير متوقعة

أضف تعليق