فرصة ثمينة: روحية خالد تبدأ مسيرتها السينمائية أمام نجيب الريحاني

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

فرصة ثمينة: روحية خالد تبدأ مسيرتها السينمائية أمام نجيب الريحاني

تعتبر الشابة روحية خالد من أبرز نجمات السينما المصرية، حيث بدأت مسيرتها الفنية في أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي، واستمرت حتى وفاتها في عام 1990. ومن بين أبرز أعمالها السينمائية كان فيلم “سلامة في خير” الذي جاءت فيه دورها أمام الفنان الكبير نجيب الريحاني، وهو أول تجربة سينمائية لها بعد سنوات طويلة من العمل في المسرح.

وبالرغم من أن اسم روحية خالد قد تلاشى مع مرور الزمن، إلا أن دورها في فيلم “سلامة في خير” كان محوريًا، حيث قدمت أداءً مميزًا بتجسيد شخصية فتاة الفندق التي يقع في حبها الأمير حسين رياض.

تواجدت روحية خالد في عدة أفلام سينمائية ناجحة بعد “سلامة في خير”، منها أفلام مثل “أجنحة الصحراء”، “حياة الظلام”، “انتصار الشباب”، “أبناء الفقراء”، وغيرها العديد.

ودامت مسيرتها الفنية حتى عام 1989، حيث شاركت في فيلم “أنا وأنت وساعات السفر” مع نيللي ويحيى الفخراني، واختتمت مشوارها في السينما بإنتاجات مختلفة.

واحتلت روحية خالد مكانة مميزة في تاريخ السينما المصرية، حيث تم اختيار ثلاثة من أفلامها ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية عام 1996، وكانت تلك الأفلام هي “سلامة في خير” مع نجيب الريحاني، “بين الأطلال” مع فاتن حمامة وعماد حمدي، و”للحب قصة أخيرة” مع معالي زايد.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس
تابع حسابنا على انستغرام
اشتراك
حساب النادي العربي في انستغرام
تابع حسابنا على فيسبوك
اشتراك
حساب النادي العربي على الفيسبوك

قد يهمك أيضا

مسلسل «دواعي السفر» يتناول مشاكل صعبة ويبرز أهمية الطب النفسي

محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاده في المغرب ويشجع على القراءة

أمير عيد يتحمس لبطولة مسلسل “دواعي السفر” ويشدد على اختلافه عن مسلسل “ريفو”

أضف تعليق