فنلندا تكشف موقفها من طالبي اللجوء الروس

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

في تصريحات جديدة حول أزمة الهجرة، قال الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو يوم الاثنين إنه أصبح من المستحيل إعادة طالبي اللجوء الذين لا يستوفون معايير الحماية إلى روسيا، وأن هذا الواقع يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار عند وضع السياسات الهجرية.

وأضاف نينيستو في مؤتمر صحفي أن فنلندا تواجه ضغوطا كبيرة بسبب تدفق طالبي اللجوء الذين يعبرون الحدود الروسية، وأنه يجب على الاتحاد الأوروبي وروسيا التعاون لحل هذه المشكلة.

وكانت فنلندا قد أغلقت يوم السبت أربع نقاط عبور على حدودها مع روسيا، وتركت فقط أربعة مراكز مفتوحة، في إطار سعيها لوقف تدفق طالبي اللجوء الذين تقول إنهم يأتون بتحريض من روسيا.

وقد انتقد الكرملين هذا القرار، وقال يوم الاثنين إنه يعكس اتخاذ هلسنكي موقفا معاديا لروسيا، وأنه ينتهك اتفاقية حركة الأشخاص بين البلدين.

ونفى الكرملين أيضا أن يكون له دور في إرسال مهاجرين إلى فنلندا، وقال إنه لا يمكنه منع أي شخص من السفر إلى أي بلد يريد.

وتعتبر فنلندا أن الغالبية العظمى من طالبي اللجوء القادمين من روسيا هم من العراق وأفغانستان والصومال، وأنهم لا يحق لهم الحصول على اللجوء في فنلندا.

وقالت وزيرة الداخلية الفنلندية ماريا أوهيسالو إن فنلندا تسعى لإعادة هؤلاء الأشخاص إلى روسيا، ولكن روسيا ترفض استقبالهم.

وأشارت إلى أن فنلندا تحترم القانون الدولي الذي يمنع إعادة اللاجئين إلى بلد يتعرضون فيه للخطر.

وقالت: “نحن نعمل على حل هذه المسألة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وروسيا، ونأمل أن نجد حلا قريبا”.

وتواجه فنلندا أزمة هجرية غير مسبوقة، حيث تلقت أكثر من 30 ألف طلب لجوء في عام 2023، مقارنة بنحو 3600 في عام 2022. وتتوقع أن تستقبل ما بين 10 إلى 15 ألف طالب لجوء في عام 2024.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

مسرة

إسرائيل تعترض مسيرات في سماء سوريا

الأردن تعلن حالة الطوارئ واستعدادها لإسقاط المسيرات الإيرانية

متى تصل الطائرات المسيرة الإيرانية إلى إسرائيل؟

أضف تعليق