كويكب عملاق يقترب من الأرض فما هي المخاطر المحتملة

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

لطالما تتعرض الأرض لاقتراب كويكبات أخرى منها ولكن حتى ولو حدث تصادم، لا يصل إلى سطح الأرض إلا غبار الأجسام المصتدمة بها نتيجة تفتتها خلال الغلاف الجوي وتكون نسبة الخطورة مساوية للصفر، وفي لفتة غير مسبوقة أعلنت الوكالة الأميركية للفضاء، ناسا، أن الكويكب 139622 (2001 QQ142) الذي يبلغ قطره 1.2 كلم سيحلق، اليوم الأربعاء، على مسافة 5.5 مليون كيلومتر عن الأرض ويمكن أن يشكل خطورة عليها.

ووفقاََ لموقع ناسا، وبحسب ما نقلت وسائل الإعلام العالمية، سيقترب الكويكب من الأرض اليوم (6 ديسمبر) في الساعة 21:00 بالتوقيت العالمي أي حوالي الساعة 00:00 منتصف الليل بتوقيت السعودية، حيث ستفصله عن الأرض مسافة 0.036 وحدة فلكية (الوحدة الفلكية هي وحدة قياس المسافات في الفضاء، وتساوي متوسط المسافة بين الأرض والشمس) أي ما يزيد قليلا عن 5.5 مليون كيلومتر.

كما وأعلنت وكالة ESA الأوربية للفضاء أن الكويكب أكبر من 95% من الأجسام القريبة من الأرض المعروفة، وسوف يمر على بعد حوالي 14 مرة من المسافة بين الأرض والقمر، وهو لا يشكل أي خطر على الأرض.

وتعتبر الأجسام الفلكية التي تعبر مدار الأرض على مسافة تصل إلى 0.05 وحدة فلكية أو أقل من 7.5 مليون كيلومتر خطرة نوعاََ ما،
ووفقاََ لتقديرات العلماء يتراوح قطر الكويكب 139622 (2001 QQ142) بين 540 و1200 متر وتبلغ سرعته 6.66 كيلومتراََ في الثانية،
ويذكر أن علماء الفلك اكتشفوا هذا الكويكب في 22 أغسطس عام 2001، وبعد أن أكمل دورة في مداره، عاد بعد 22 عاماََ إلى “مجال رؤية” العلماء.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

مسرة

إسرائيل تعترض مسيرات في سماء سوريا

الأردن تعلن حالة الطوارئ واستعدادها لإسقاط المسيرات الإيرانية

متى تصل الطائرات المسيرة الإيرانية إلى إسرائيل؟

أضف تعليق