مظاهرات حاشدة في إسرائيل تطالب بإقالة نتنياهو الخائن

كتبنا وتعبنا، شاركها وفرحنا

اندلعت مظاهرات غاضبة في شوارع تل أبيب مساء اليوم السبت، تطالب بمحاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتهم فساد وخيانة. ورفع المتظاهرون شعارات تندد بسياسة نتنياهو وتصفه بأنه “شريك حماس” و”مدمر إسرائيل”.

وتجمعت الحشود أمام منزل نتنياهو في تل أبيب، وهتفوا بالاستقالة والمحاسبة، وأشعلوا النيران في صوره وفي علم إسرائيل. واشتبك المتظاهرون مع قوات الأمن التي حاولت تفريقهم بالقوة، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الطرفين.

وتأتي هذه المظاهرات في ظل تصاعد الاحتجاجات ضد نتنياهو منذ أشهر، بسبب تورطه في قضايا فساد ورشوة، وانتقاده لإدارة الأزمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا.

كما يتهم نتنياهو من قبل بعض القوى السياسية والمدنية بالتساهل مع حركة حماس الفلسطينية، والسماح لها بإطلاق صواريخ على المدن الإسرائيلية، والتوصل إلى هدنة مؤقتة معها دون شروط.

ويواجه نتنياهو تحديا كبيرا للحفاظ على منصبه، في ظل تشكيل حكومة جديدة برئاسة نفتالي بينيت، زعيم حزب “يمينا” القومي، ويائير لابيد، زعيم حزب “يش عتيد” الوسطي، والتي تضم أحزابا متنوعة.

إيلون ماسك يعلن عن زيارته إسرائيل لهذا السبب

أعلن رجل الأعمال الأمريكي والمؤسس المشارك لشركة تسلا وسبيس إكس، ايلون ماسك، أنه سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل لرؤية آثار الهجوم الصاروخي الذي شنته حركة حماس على تل أبيب في 7 اكتوبر الماضي، والتعاطف مع الشعب الإسرائيلي.

وقال ماسك في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر إنه سيلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، وسيناقش معهما سبل التعاون في مجالات الطاقة والفضاء والتكنولوجيا.

وأثارت تغريدة ماسك ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد البعض موقفه المنحاز لإسرائيل وتجاهله للأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي لم يذكرها في تغريدته، بينما رحب البعض الآخر بزيارته واعتبروها فرصة لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وطرح البعض سؤالا عما إذا كانت زيارة ماسك ستؤدي إلى حملة مقاطعة لموقع تويتر، الذي يعتبر من أشهر منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، والذي يملكه ماسك، مثلما حدث مع شركات أخرى مثل ماكدونالدز وستاربكس وغيرهما، التي تعرضت لمقاطعة شعبية بسبب دعمها لإسرائيل.

ويأتي إعلان ماسك عن زيارته لإسرائيل بعد شهر واحد من الهجوم الصاروخي الذي شنته حركة حماس من قطاع غزة على تل أبيب، والذي أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة العشرات، وأدى إلى تصعيد عسكري بين الجانبين، وسط محاولات دولية لوقف إطلاق النار.

تابع حسابنا على تلغرام
اشتراك
تيليغرام النادي العربي
تابع حسابنا على إكس
اشتراك
حساب النادي العربي على إكس

قد يهمك أيضا

مسرة

إسرائيل تعترض مسيرات في سماء سوريا

الأردن تعلن حالة الطوارئ واستعدادها لإسقاط المسيرات الإيرانية

متى تصل الطائرات المسيرة الإيرانية إلى إسرائيل؟

أضف تعليق